إدارة التراث الثقافي "غير المادي" تعد قوائم لحصر "الرواة" و"المكانز" البشرية بمهرجان الجنادرية‎

بتوجيه من معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجة وبإشراف سعادة وكيل الوزارة للشؤون الثقافية الدكتور ناصر الحجيلان شاركت الوزارة ممثلة بوكالة الوزارة للشوؤن الثقافية إدارة التراث الثقافي "غير المادي" بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة " الجنادرية 29" بفريق عمل من المختصين والمصورين لإعداد قوائم حصر لعناصر التراث الثقافي "غير المادي" وتوثيقه وتدوينه وتحديث قاعدة بيانات للرواة والممارسين والمكانز البشرية "كبار السن" وذلك للاستفادة من تواجد تلك العناصر المشاركة بالمهرجان. حيث زار الفريق جناح إمارة منطقة الجوف الغني بتراثه وشُعرائه وفنونه، وتم تسجيل مقابلات مع الممارسين للفنون وشُعَّار المنطقة، والحرف اليدوية. وقال مدير إدارة التراث الأستاذ خالد العمر، أن منطقة الجوف تشتهر بعمل السدو بنقوشه المتميزة عن باقي مناطق المملكة، كما قام فريق العمل بتصوير السواني وتدوين أشعارها وأهازيجها وألوانها التي تؤدى عند استخراج الماء من الآبار وما يصاحبها من أصوات المحاحيل وتناغمها مع "المُصدر" الذي يقوم بعملية توجيه الإبل. كما قام فريق البحث بمسح ميداني للسوق الشعبي بالجنادرية مثل صناعة الفخار وحياكة المشالح المصنوعة من الوبر، وتسجيل أهازيج رحلة الغوص وصيد اللؤلؤ.