المزمار

المزمار من أكثر الألعاب الشعبية انتشارا في الحجاز وما حولها من قرى مجاورة. وتمارس لعبة المزمار في المناسبات البهيجة. ويُلعب عادة مساءاَ حيث توقد النار ويتحلق حولها اللاعبون ويرقصون رقصات ثنائية على أنغام الطبال. يقف أمام صف اللاعبين أحد كبار الحارة ويقول «الزومال» أي المُغني وقائد كل فريق يردد هذا الزومال ــ الأهازيج التي عادة ما ترمز إلى الخصال الحميدة والترحيب والتفاخر وغيرها، ويردد خلفه المشاركون. ينزل وسط للعب شخصان ويتبعهما فيما بعد آخران، وبيد كل لاعب «الشون» وهو عبارة عن عصا يُقارع أو يُبارز بها الشخص الذي أمامه والذي يحمل عصا أُخرى. عندما يحتدم الصراع بالعصا الشون يتدخل شيخ الحارة أو كبير السن لضبط اللعب خشية حدوث مواجهات وخاصة في حالة قدوم شباب من حارة أخرى .